ون بيس: لوفي ضد كاتاكوري .. ماذا بعد؟

تزداد التعقيدات فصلاً بعد فصل في آرك الكعكة الكاملة، فالجميع في خطر، وكثير من الأمور على المحك، فمنذ أن وصل لوفي والبقية إلى جزيرة الكعكة الكاملة، لم يهدأ لهم بال، ولم تنم لهم عين، والأحداث في صد و رد، تارة تميل الظروف إلى مصلحة فريق لوفي، وتارة أخرى تنقلب عليهم الأمور انقلاب جحيمي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، منذ عودة الجميع من فترة غياب السنتين، لم نشهد تحدي جدي لأي شخص من طاقم لوفي، فانتصروا بدون أي صعوبة تذكر على طاقم البرمائيين بقيادة هودي جونز، ما عدا دوفلامينغو، لم نشهد انتصار طاقم لوفي في مواجهات تزيد صعوبة عن ما واجهوه في آرك “إينيس لوبي” ضد السي بي 9، ولكن الآن قصة أخرى تماماً، فمنذ وصولهم للجزيرة، تبين أن الموضوع ليس مزحة، بل لم يعد هنالك مجال للشك، أن الأباطرة الأربعة(اليونكو) هم في مستوى آخر تماماً.

 

ملخص الأحداث

يقاوم الآن فريق لوفي على ثلاثة جبهات، الجبهة الأولى يتواجد فيها لوفي الذي يعاني جحيماً لا يطاق ضد القائد الأول في قراصنة البيغ مام تشارلوت كاتاكوري، الجبهة الثانية بقيادة جيمبي، نامي، تشوبر وكاروت، وتتم ملاحقتهم من قبل البيغ مام شخصياً و وابل من السفن في عرض البحر، الجبهة الثالثة تحتوي سانجي، الذي ما إن أوصل الكعكة إلى كابوني أكمل طريقه إلى حيث يتوقع اللقاء مع لوفي، ويتواجد هناك مرآة واحدة فقط يحرسها جيش آخر من البيغ مام بقيادة تشارلوت أوفين الابن الرابع في عائلة تشارلوت ومتوقع هنا حصول معركة إضافية بين سانجي و أوفين.

 

لوفي ضد كاتاكوري

للحديث عن هذه المعركة، سيتم تناول أربعة محاور رئيسية:

لوفي ضد كاتاكوري

 

كاتاكوري

أظهر لنا كاتاكوري أنه أحد أفضل الأشرار على مر تاريخ الأنيمي، فهو شرير بكبرياء بالإضافة لـ ذكاءه وخباثته، فبينما كان لوفي يحاول التحول إلى الجير فورث(المحرك الرابع)، قام كاتاكوري بضربه ومنعه من التحول قائلاً له لن أدعك تصبح أقوى ! وهذا يختلف عن أي شرير أو عدو عرفناه سابقاً، الشرير الذي ينتظر البطل ليكمل تحوله وغضبه ثم يتفاجئ بالقوة الجديدة ليتم هزيمته على يد البطل، كاتاكوري هنا يعرف الحكاية كلها، وهو لا يستهين بخصمه، بل على النقيض تماماً، فقد أظهر لنا احترامه الكبير للوفي في الفترة الأخيرة، وأنه سيتعامل معه من البداية وكأنه خطر جدي، بدون أي تهاون أو تراخي، أو نظرة فوقية متعالية، بل إنه هاجم أحد إخوته ومن معها فقط لأنها تدخلت في معركته ضد لوفي لمصلحته، عن طريق إبرها التي خدرت لوفي وجمدته في مكانه، وليس هذا فحسب، بل قام بطعن نفسه نفس الطعنة التي تلقاها لوفي منه بسبب إبرة أخت كاتاكوري، كل هذا إحقاقاً للعدل وحتى لا ينتصر بالطرق الدنيئة.

كاتاكوري

لـوفي

منذ روب لوتشي، لم أشاهد لوفي يعاني في معركة واحد ضد واحد بنفس مستوى معاتاته ضد لوتشي، فـ موريا لم يكن بتلك القوة ! هودي أضعف من أن يتم الحديث عنه حتى، سيزار هُزم بالهاكي المدمج مع الجير ثيرد(المحرك الثالث)، دوفلامينغو ربما عانى لوفي ضده بنفس معاناته مع لوتشي، هذا يعود إلى المتابع فقد كان خصماً صعباً، ولكنه مع بعض المساعدة وبالقوة الجديدة تمكن من هزيمته بدون أي مصاعب بعد استخدام الجير فورث، معركته مع كراكر كانت مهزلة بشكل أو بآخر، ولكن كاتاكوري تفوق على لوتشي في دفع لوفي إلى حافة الموت! لدرجة أنه لا يوجد مقارنة على الإطلاق! فمعركته مع لوفي حتى الآن دامت أكثر من 10 ساعات متواصلة ! معظمها كان لوفي يتلقى الضربات ضربة تلو الأخرى، مع بعض الصد والرد والذي لا يقارن بما يعيشه في اللحظة الآنية، وهو ما يدفع للتساؤل، هل حقاً لوفي سيصبح ملك القراصنة بهذا المستوى الهزيل! نعم هزيل، لا تتفاجئ عزيزي القارئ، فـ كاتاكوري ليس يونكو! بل هو تابع ليونكو، حتى ولو كان أقوى تابع عند البيغ مام، ولكن ترنح لوفي بهذا الشكل امامه يدفعنا للتساؤل إلى أين تتجه الأحداث وكيف سيتخلص أودا من هذه الفجوة الكبيرة التي صنعها من خلال شخصية كاتاكوري لحظة لوفي عند ضربه البيغ مام.

صفة أخرى ظهرت في لوفي حديثاً، وهي صفة كبرياء الساياجين من دراغون بول، لوفي لا يهرب، لا يتراجع، يتقدم إلى المعركة ويُصر على هزيمة خصمه مهما يكلفه الأمر، لدرجة أنه كان يستطيع الهرب بسهولة عندما ذهب ليرتاح عشر دقائق في مكان آخر بفضل قدرة برولي على الانتقال بين المرايا، وصفة جيدة جداً كان يفتقدها لوفي في بعض المواقف السابقة.

لوفي

 

المعركة

منذ أن بدأت المعركة حتى الآن، لم يفلح لوفي في التأثير على كاتاكوري سوى في بضعة مواقف معدودة على الأصابع، لدرجة أنه بسبب فجوة القوة بين الاثنين، اضطر أودا لوضع نقطة ضعف في كاتاكوري لمحاولة تقريب الفجوة بينهما، وهنا نتحدث عن فم كاتاكوري، والذي شهده لوفي عندما كان كاتاكوري مستلقي أرضاً يتناول الكعك بطريقة هزلية أفقدته بعض الهيبة، ليتمكن لوفي من لكمه بسبب عدم تركيز كاتاكوري في استخدام قدرته على توقع المستقبل، عشر ساعات من القتال، ولوفي لا زال يعاني ويعاني، لم تنجح أي تقنية، حتى أن هاكي كاتاكوري مرعب جداً لدرجة أن يد لوفي تكاد تتصدع من فرق القوة، وظهر وهو يتألم ويصرخ صراخاً كلما حصل تصادم في اللكمات.

من خلال ذكريات تدريب لوفي مع رايلي، قال رايلي لـ لوفي أنه كي يطور هاكي التنبؤ الخاص به يجب عليه أن يقاتل كثيراً لدرجة تمكنه من صقله بأفضل شكل ممكن، وهو ما يحصل الآن مع لوفي الذي بدأ يتنبأ بمكان الضربات ويتجنبها بسرعة.

شكل جديد ظهر على لوفي عند استخدامه للجير فورث في آخر فصل لـ لوفي وهو رجل الأفعى وتمكن من خلاله بمط يده وتحريكها كالأفعى ليضرب كاتاكوري من أماكن غير متوقعة ويهاجمه في نفس الوقت، ومع هذا تمكن كاتاكوري من الصد وضرب لوفي ضربة لا يمكن تخيل مدى قوتها !

 

لوفي ضد كاتاكوري

يجب غلى لوفي أن يخرج منتصراً وإلا

نعم، لوفي في هذه المعركة بالذات دوناً عن غيرها يجب أن يخرج منها منتصراً، وإلا فـكيف سيتمكن من التغلب على كايدو؟ اللحية السوداء؟ خسارة لوفي ضد أحد أتباع يونكو يجعله غير مؤهل على الإطلاق لمقارعة أقوى شخصيات البحر وهم اليونكو ! سيتم سحقه بكل بساطة وسينتهي الحلم في منتصفه.

 

ون بيس يبكي .. مراجعة الحلقتين 807 و 808

 

ماذا بعد آرك البيغ مام؟

إذا افترضنا انتصار لوفي و سانجي وهروب الجميع بسلام، وهذا ما أستبعده شخصياً نظراً لصعوبة الوضع الحالي، ولكن في حال حصل هذا، فإن وجهة لوفي ومن معه ستكون إلى بلاد وانو، حيث ينتظره النصف الآخر من قراصنة قبعة القش، بالإضافة إلى كينمون، حيث يغلب الاعتقاد أننا سنشهدهم يعانون في منتصف محنة ما ! أو ربما ينتظرون هناك للتخطيط للحرب ضد كايدو.

ولكن ماذا عن البيغ مام؟ كيف سيتواجه معها لوفي مجدداً بعد أن هزموا ثلاثة من أقوى أتباعها؟ في فرضية ضعيفة الاحتمال، من المتوقع رؤية شخص ما يستغل الفرصة ليهاجم بيغ مام خلال ضعفها ويهزمها، وهنا نتكلم عن مارشال دي تيتش اللحية السوداء، والذي عودنا بمكر على هذه الأفعال المفاجئة والتي تحصل في طرفة عين.

في النهاية، الآمر الناهي الذي يحدد جميع الأحداث هو إيتشيرو أودا مؤلف ون بيس، فهو من يقرر كل شيء، ولم يخيبنا أبداً في السابق، فهل سيفعل الآن؟

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: