مانغا: ون بيس .. ماذا يحصل هناك؟

في ون بيس، منذ إعادة لم شمل الطاقم بعد سنتين من التدريب كلٌ على حدة، لم يتعرض طاقم قبعة القش لتحدي حقيقي، حيث كان آرك جزيرة البرمائيين مجرد استعراض قوى من أجل عرض تطورات كل شخص في الطاقم بعد الغياب، بينما كان آرك جزيرة بانك هازارد مجرد جسر ومقدمة لآرك دريسروزا، في حين أن آرك دريسروزا كان تكراراً لآرك آلاباستا ولكن بشكل جديد وشخصيات جديدة، فيما عدا دوفلامينغو، لم يكن أي شخص من أتباعه على مستوى التوقعات، حتى بيكا الذي تم تقديم قوته بشكل جيد، هُزم على يد زورو في النهاية بشكل بسيط جداً، فلم يكن يفعل شيئاً سوى الهرب والاختباء وفي النهاية كان يحاول اغتيال الملك والبقية متجاهلاً زورو، الذي لم يجد صعوبة في تقطيع تمثاله الضخم جداً والضربة القاضية واحد ضد واحد، دوفلامينغو كان التحدي الصعب بالنسبة لـ لوفي، لدرجة اضطره إلى إخراج تقنية جديدة لم نراها سابقاً، ألا وهي “جير فورث – المحرك الرابع”، والذي انتهى لصالح لوفي.

ولكن مؤخراً، بدأت قصة ون بيس تأخذ منعطفاً جديداً، لم يكن هنالك تصعيد تدريجي، بل قفزة ضخمة جداً، فقط لنرى الفارق بين ما يُسمى
بالـ “يونكو – إمبراطور”، و بين القراصنة الآخرين، فالبطل لوفي، أصبح على حافة الموت مرتين خلال بضعة فصول، أولهما عندما تمت هزيمته هزيمة ساحقة بعد مواجهة جيش البيغ مام عند مغادرة سانجي، والثانية في الفصل الماضي ضد كاتاكوري، والمثير أن لوفي ليس الوحيد تحت الخطر هنا، بل جميع ما تبقى ما عدا سانجي على حافة الموت كذلك، فبعد محاولات واحدة تلو الأخرى للهرب من منتصف الزفاف بين جميع أعدائهم، وبعد نجاحهم بصعوبة شديدة في الوصول إلى السفينة في البحر، يتفاجئون بوجود جيش آخر بري وبحري ينتظرهم هناك، وهنا بروك وتشوبر أيضاً كانا على وشك الموت لولا التدخل الأخير من بيدرو، الذي اضطر إلى تفجير نفسه بين الأعداء في محاولة يائسة لإنقاذ الجميع، ولكن مجدداً، دون جدوى، فحتى بعد الهرب بالسفينة إلى البحر، يتم ملاحقتهم بتسونامي ضخمة تركبها اليونكو البيغ مام والتي على ما يبدو تستطيع التحكم في البحر أيضاً.

لن تشعر بالملل من ون بيس بعد الآن

نعم، أعني هذا حرفياً، فكل المؤشرات تقول أن هذا التصاعد الضخم الذي حصل في الأحداث، سوف يتضخم أكثر فأكثر، لن يكون هنالك فتور أو تمطيط في القصة، فما تبقى من الطاقم(زورو – روبين – فرانكي – روبين – يوسوب) سبقوهم برفقة الساموراي إلى جزيرة وانو والتي أساساً تقع تحت حكم عدو آخر لهم  “اليونكو كايدو”، وعلى الأغلب عندما تعود القصة إليهم لن تكون الأمور هادئة عندهم، بل سوف نرى أنهم أصلاً واقعين في مشكلة ضخمة أخرى، ون بيس بدأت تدخل في مراحل الحسم، فنحن الآن في وجه أقوى شخصيات ون بيس ككل، وهم اليونكو الأربعة، وبالتالي لم يعد هنالك مجال لتضييع الوقت هنا وهناك.

yonka saga

مصير من على السفينة

حتى الآن، لم يتبين بشكل واضح إلى أين تتجه الأمور، في الوقت الحالي، وبالنظر لما يحصل مع الذين على السفينة، فهنالك احتمالين، يمكن أن تُصيب أو تخطئ، فنحن هنا نقف أمام “أوتشيرو أودا” الذي يضرب بكل النظريات عرض الحائط كلما توقعنا شيء،

1- بما أنهم في البحر، وبمواجهة تسونامي عملاق، فربما جينبي سيتمكن من فعل شيء ما، كما فعل سابقاً في عملية الهروب من سجن الإمبل داون، في الوقت الذي فقد الجميع الأمل.

2- سوف يتدخل أحد ما، وهذا على الأغلب ما سيحصل، فقد تعودنا في ون بيس على حصول شيء مفاجئ كـعامل خارجي عندما تتعقد الأمور بهذا الشكل، والأقرب للتدخل هنا هم قراصنة الشمس، الذين كانوا مع جينبي والذي انفصل عنهم، فالبحر هو مكان البرمائيين الطبيعي، والذي يتحركون به بحرية وسرعة ليس لها مثيل.

3- الاحتمال الأبعد منطقياً، وهو وصول سانجي وبودينغ إلى موقع السفينة و بيغ مام، وأخيراً إطعام الكعكة لتلك المجنونة اللعينة التي تظن أن الكعكة عند من على السفينة، ويعود ضعف هذا الاحتمال إلى عامل الوقت، فحسب ما رأينا، ما زال يحتاج سانجي إلى ساعتين من أجل الانتهاء من الكعكة.

sunny go

لوفي ضد كاتاكوري

لسنا على يقين بعد، هل لوفي بنفس مستوى أقوى تابع للبيغ مام؟ فحتى الآن لم يتمكن لوفي من خدشه حتى، إما لفرق القوى وهذا ما يفتح تساؤلات كثيرة حول مقدرة لوفي فعلاً على أن يصبح ملك القراصنة وهو لا يستطيع حتى أن يهزم تابع لـ يونكو – إمبراطور، وليس إمبراطور، كاتاكوري الذي يحمل أعلى جائزة مسجلة في ون بيس، مليار و 57 مليون بيلي، تمكن من التصدي لجميع هجمات لوفي عبر الاستنساخ، عنده قدرة اللزوجة بالإضافة إلى هاكي التنبؤ الذي يمكنه من توقع ما سوف يحصل بعد بضع لحظات، ظهر لنا في الفصل الماضي أن لوفي مهزوم مستلقي أرضاً على حافة الهزيمة وربما الموت، و لكن، هل لوفي هنا بكامل تركيزه؟ فحسب ما قال لوفي، أنه يريد يتخلص من القلق على من على السفينة بشكل نهائي ليتمكن من التركيز على كاتاكوري بشكل جدي و واضح، ولكن ما زالت هذه النظرية تحت التدقيق، فلا نعرف إن كان حقاً قادراً على هزيمته أم لا.

لوفي ضد كاتاكوري

مصير ونهاية الآرك

لا يوجد حتى الآن أي علامات أو شيء يُبين كيف سينتهي الأمر مع البيغ مام، ولكن من وجهة نظري، يجب على كل شيء أن ينتهي هنا، بمعنى هزيمة البيغ مام، لأنه في حال لوفي هزم كاتاكوري بالإضافة إلى كراكر سابقاً، ومع جعل بودينغ تنقلب إلى صف قبعة القش، بالإضافة إلى فشل تحالف الجيرما 66 مع البيغ مام، فأنت هنا قد قضيت على نصف قوة البيغ مام تقريباً، ففي حال هربوا بسلام، سوف تظل تلاحقهم حتى تقتلهم، أو قد تسعى وراء العجوز زيف معلم سانجي، في جميع الأحوال، لن ينتهي الأمر على خير.
لذا، نحن على موعد حدث ضخم جداً في الفصول القادمة، سواء كان على مستوى هزيمة البيغ مام، أو هزيمة كاتاكوري، أو مفاجأة لا نعرفها قد يخرج لنا بها أودا من اللامكان كما عودنا سابقاً.

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: