تقرير: ون بيس .. ما بعد البيغ مام

بعد خروج لوفي وطاقمه من عنق الزجاجة قطعة واحدة من جزيرة الكعكة الكاملة في عملية إنقاذ ناجحة من أجل سانجي، بفضل مساعدة جيش الجيرما 66 وقراصنة الشمس البرمائيين، صُدمنا بعدة فصول حملت الكثير من المعلومات والمفاجآت دفعة واحدة قصّرت عمر قصة ون بيس لـ 4 أو 5 سنوات، بعد أن كانت التوقعات باستمرارها لما يزيد عن 10 سنوات إضافية، لاحظنا ظهور العديد من الشخصيات التي لم نراها منذ زمن مثل: كروكودايل، روب لوتشي، الملك كوبرا والأميرة فيفي، شيراهوشي وغيرهم، كل هؤلاء ظهروا في آرك جديد مكون من ستة فصول تحت اسم (آرك الريفيري)، والريفيري هو عبارة عن اجتماع ملوك العالم العشرون المؤسسون للعالم قبل ثمانية قرون، من ضمنهم مملكة ريوغو التابعة للملك نيبتون، ألاباستا التابعة للملك كوبرا، مملكة غوا التي ولد فيها لوفي، أيس، سابو ودراغون، مملكة دريسروزا التي حكمها دوفلامينغو سابقاً والآن عادت تحت حكم الملك ريكو وغيرهم، جميع هذه الممالك تقع تحت مُسمى حكومة العالم.

 

 

اليونكو الخامس، لوفي !

واحدة من أكبر مفاجآت ون بيس على الإطلاق، والتي لم يتوقعها أحد على الإطلاق، هي انضمام لوفي لليونكو الأربعة: شانكس، بيغ مام، اللحية السوداء تيتش، وكايدو ليصبح اليونكو الخامس رسمياً باعتراف الحكومة والعالم، وليس هذا وحسب، بل الجائزة على رأس لوفي الآن تضاعفت ثلاث مرات لتصبح مليار ونصف المليون بيري! هنالك عدة عوامل ساهمت في هذا الإنجاز أبرزها:

ون بيس - جائزة لوفي

1- سبعة أطقم مختلفة تحت راية قبعة القش

في نهاية آرك دريسروزا، اجتمع لوفي مع سبعة أطقم قراصنة مختلفة من ضمنهم طاقم مكون من lما يزيد عن 4000 شخص، أعلنوا ولائهم لـ قبعة القش في حادثة شرب الساكي الظريفة، ممثلي هذه الأطقم هم:

  • الحصان الأبيض كافنديش ( القراصنة الوسيمون) –  75 عضواً
  • بارتولوميو (بارتو كلوب) – 56 عضواً
  • دون ساي ( جيش هابوسو) – 1000 عضو
  • مدفع الدمار إيديو – 4 أعضاء
  • المحارب ليو ( جيش التونتا) – 200 عضو
  • العملاق هايرودين ( قراصنة العمالقة) – خمسة أعضاء
  • أورلمبوس ( أسطول يونتاماريا) – 4300 عضو

ما حصل هنا، مشابه لحالة اللحية البيضاء والقراصنة الذين يخدمون تحت اسمه ورايته، وهذا ما ساهم بشكل رئيسي في جعل لوفي الإمبراطور الخامس.

 

ون بيس - أسطول قبعة القش

 

2- انضمام جينبي لطاقم قبعة القش

جينبي هو أحد قراصنة الشمس السابقين التابعين للأسطورة فيشر تايغر، بالإضافة إلى أنه شيشيبوكاي سابق، انضمام جينبي إلى طاقم لوفي بهذه الألقاب والمسميات هو عامل أساسي يُضاف إلى سمعة لوفي التي بدأت تنتشر شيئاً فشيئاً حول العالم، أضيف على هذا، أن ما تبقى قراصنة الشمس تابعون لـ جينبي، وبالتالي هم حلفاء غير مباشرين لـ لوفي.

ون بيس - جينبي

 

3- الدخول والخروج حياً من معقل أحد اليونكو

في عملية إنقاذ ناجحة لسانجي، تمكن لوفي ومن معه من الخروج أحياء من جزيرة الكعكة الكاملة معقل اليونكو بيغ مام، ليس هذا وحسب، بل مع هزيمة اثنان من قادة جيوشها ( كاتاكوري و كراكر)، أخذ سانجي عنوة من بين قبضتيها، تدمير قلعتها الرئيسية وإيصالها إلى حافة الموت، كل هذا يقع تحت مُسمى إذلال كامل، عندما تقوم بإذلال أحد أقوى قراصنة العالم، فهذا يعني أنك وصلت مسبقاً إلى القمة التي يتربع عليه.

ون بيس الكعكة الكاملة

4- سلالة دماء لوفي

ينتمي لوفي لعائلة سيئة السمعة على مستوى العالم، فهو ابن الثوري دراغون أحد أكبر مجرمين العالم في نظر حكومة العالم، حفيد مونكي دي غارب بطل البحرية، أخ إيس القائد الثاني لقراصنة اللحية البيضاء وابن جول دي روجر المباشر، أخ سابو ثان قائد للجيش الثوري بعد دراغون، كل هذه الصلات تجعل لوفي بشكل مباشر أحد أكثر المطلوبين سيئي السمعة حول العالم.

ون بيس - سلالة دم لوفي

كنز ماريجوا

في نهاية الفصل 906 من ون بيس ، تم مفاجئتنا برؤية حقيقة كنز ماريجوا الذي ذُكر سابقاً من قبل دوفلامينغو خلال معركته مع ترافلغار لاو، قبعة كبيرة، لا نعلم ماهيتها حقاً، ولكن بحسب ما ذكر دوفلامينغو، فإن لهذا الكنز قوة مرعبة لدرجة أن مجرد معرفة الناس عن وجودها ستسبب الذعر للبشر، بالإضافة لهذا رأس دوفلامينغو مطلوب فقط لأنه يعرف عنه، ولكن بسبب عدم تمكنهم من قتله استمالوه إلى جانبهم وأصبح شيشيبوكاي.

ون بيس - كنز ماريجوا

 

رابط بين قدرة لاو و كنز ماريجوا

ذكر دوفلامينغو أنه كان يبحث عن فاكهة الأوب أوب نو مي (فاكهة قدرة لاو) لاستخدامها في الحصول على كنز ماريجوا، هنالك احتمالان هنا:

1- لسرقة الكنز تحتاج قدرة فاكهة الأوب أوب نو مي

حسب مانغا ون بيس ، فإن القبعة مخفية في مكان بارد ومجمد للحفاظ على قدرتها من التلاشي والتعفن، كما ذكر دوفلامينغو في الفصل 906، وعلى افتراض أن هنالك عدد محدود جداً من الناس الذين لديهم صلاحية الوصول لها (ربما شخص واحد فقط)، فـربما يمكن استخدام قدرة الفاكهة الانتقالية، أي أن يستخدم دوفلامينغو قدرة الفاكهة لنقل شخصيته أو شخصية أحد تابعيه إلى من لديه صلاحية الوصول للقبعة، وسرقتها بدون إحداث أي ريبة أو مشاكل.

2- لا يمكن استخدام القبعة إلا من خلال قدرة الفاكهة

بحسب دوفلامينغو، فإن لفاكهة لاو قدرة سرية أخرى، تمكن مستخدمها من منح الخلود لشخص آخر، في مقابل التضحية بحياة صاحب الفاكهة، وهنا قام دوفلامينغو بالربط بين هذه القدرة والكنز، حيث يبدو بأن استخدام القبعة متعلق بالخلود أو ما شابه.

 

قدرة قبعة ماريجوا

لم يتم إيضاح قدرة قبعة ماريجوا أو فيما يمكن استخدامها، ولكن من خلال فرضية، سأفترض أن قدرتها تغيير القدر، أو التلاعب بالأحداث.
أي إزالة شخص ما من العالم، أو محي دولة بأكملها، وربما التلاعب بالمستقبل وتغييره، وهو المتوقع من كنز ضخم بحجم الماريجوا.

لماذا قبعة؟

بعد معرفة ماهية كنز ماريجوا في ون بيس، يبقى السؤال المطروح، لماذا قبعة تحديداً؟
يمكننا ربط قبعة ماريجوا بقبعة لوفي بشكل أو بآخر، فقبعة لوفي القشية كانت تنتمي لشانكس سابقاً، وغول دي روجر من قبله، وربما روجر ورثها من شخص ما من السابق، وهكذا حتى نعود إلى القرن الضائع قبل 800 سنة، القرن الذي سعت حكومة العالم بكافة جهودها لإبقاءه مجهولاً ومحاولة قتل كل من يحاول استكشافه أو يمكنه قراءة البونغليف، وهنا يتوجب ذكر عشيرة أوهارا التي تنتمي لها روبين والتي تمت إبادتها كلياً خوفاً من تمكنهم من كشف لغز القرن الضائع.

استناداً إلى الفقرة السابقة، فـ قد تم إنقاذ حياة لوفي بطل ون بيس في أكثر من مناسبة بشكل غريب، للوهلة الأولى يبدو انها صدفة، ولكن بعد تكرارها مراراً ومراراً نكتشف أن هنالك شيئاً مريباً يحصل، فقد نجى لوفي في أكثر من مناسبة بأعجوبة! أولها عندما كان على وشك الموت إعداماً بالسيف على يد المهرج باجي، ولكن تم صعق باجي فجأة بشكل عجيب مما أدى لفشل عملية القتل،

لينجو لوفي مجدداً بعد معركته الأولى مع كروكودايل الذي سحب منه كل سوائل جسده وكان على وشك الموت هنا.

تتكرر عملية النجاة مرة أخرى في ون بيس خلال آرك الكعكة الكاملة عندما انفجر صندوق كنز التوماتو والذي أدى إلى دمار القلعة بأكملها عندما كان الجميع ومن ضمنهم لوفي على الموت إعداماً.

كل هذه الأمور تصب في مصلحة نظرية القبعة وقدرتها على تغيير القدر، ولكنها بالتأكيد أضعف من قبعة ماريجوا كونها تعرضت للإتلاف أكثر من مرة وبسبب عدم حفظها في مكان بارد مجمد مثل قبعة ماريجوا.

 

اقرأ أيضا: لوفي ضد كاتاكوري .. ماذا بعد؟

 

تحالف كايدو مع البيغ مام

من خلال اتصال بين البيغ مام وكايدو، ظهر جلياً أن كلاهما يسعيان خلف رأس لوفي، لينلين تريد الانتقام من لوفي بعد الإذلال الذي تعرضت له منه، وكايدو يريد الانتقام بسبب إفساد لوفي لتجارته، ولكن لم يظهرا على وفاق خلال التواصل فيما بينهما، حيث قام كايدو بتهديد لينلين بالقتل إن ظهرت في منطقته، ولينلين حذرت كايدو من فعل أي شيء لـ لوفي كونها هي من تريد القضاء عليه بالإضافة لأنها ذكرت كايدو بأنه يدين لها بدين لم يتوضح بعد، تفاجئنا أيضاً بأن كايدو و لينلين كانا في طاقم قراصنة واحد عند قبطان مجهول عندما أصبح روجر ملك القراصنة قبل أن يفترقا ويصبح كلاً منهما يونكو على حدة، تحالفهما إن حصل حقاً، فسوف يزيد الأحداث إثارة كون أطراف الحرب بدأت تتوضح شيئاً فشيئاً.

 ون بيس - تحالف بيغ مام وكايدو

ملك العالم

العرش الفارغ، الذي لا يجلس عليه أحد، كونه رمز للسلام، عشرون سيفاً ماثلون أمام العرش، جميع الملوك متساوون ولا يعلو أحدٌ على الآخر، تبين أنها كذبات يكذب بها كبار الجوروسي على العالم لسبب ما، يظهر فجأة شخص يُدعى بـ إيم يجلس على هذا العرش، ويركع أمامه الجوروسي الخمسة أعلى سلطة في حكومة العالم، ينتظرون منه الأوامر لمن يرى أنه يجب أن يختفي من هذا العالم.

المخيف في هذه النقطة أن هذا الملك، كان يحمل بيديه صور وبوسترات مطلوب في يديه قبل أن يجلس على العرش، صور لوفي واللحية السوداء مقطعة، صورة شيراهوشي مغروس بها سيف، وصورة فيفي محمولة في يد ملك العالم المجهول.

دون إغفال ذكر أنه كان يحمل منشور لوفي واللحية السوداء في يديه عندما دخل على كنز ماريجوا ( القبعة القشية الكبيرة).
صراحةً للوقت الحالي، لا يمكن أبداً التنبؤ أو تفسير هذه الأمور، ما علينا سوى الإنتظار حتى يحصل شيء جديد يُفسر الظاهرة الغريبة التي حصلت أمامنا، وهي ظاهرة ليست بجديدة في ون بيس بحسب ايتشيرو أودا المؤلف.

ون بيس - ملك العالم

شيراهوشي في خطر

بسبب الإعتداء عليها من قبل أحد التنانين السماوية، وهو كارلوس الذي قام لوفي مشكوراً بلكمه سابقاً، تم إنقاذها من قبل دونكيهوتي ماسجوغارد، وهو تنين سماوي رسى في جزيرة البرمائيين قبل عشر سنين، تم إنقاذه من قبل الملكة أوتوهيمي والملك نيبتون، وإعادته سالماً إلى المكان الذي أتى منه، أعلن ماجوسغارد أنه سيحمي شيراهوشي رداً للدين الذي عليه للبرمائيين، وتحمل كامل المسؤولية في هذا الأمر، مما يزيد الشك أن هذه المسؤولية قد تودي به إلى الموت مع شيراهوشي قريباً أو أنه سيتمكن من حمايتها حتى ينتهي الريفيري في ون بيس.

ما يزيد الشك هو وجود السكين في قلب صورة شيراهوشي والتي تم غرسها من قبل إيم-ساما ملك العالم الذي تم ذكره في الفقرة السابقة.

ون بيس - شيراهوشي

شانكس

ظهر شانكس بشكل مثير للريبة أمام الجوروسي أثناء اجتماع الريفيري، شانكس الذي يفترض أن يكون قرصاناً مطلوباً لحكومة العالم كونه أحد أباطرة ون بيس الأربعة و تابع سابق لملك القراصنة أكبر مجرم على وجه الأرض من وجهة نظر حكومة العالم ولكن على ما يبدو، أن هنالك علاقة ثقة بينه وبين الجوروسي الخمسة، حيث يمكنهم الاجتماع معه لوحدهم بدون حراس، ويمكنه هو أيضاً أن يأتي لوحده دون مرافقين أيضاً، وهو ما يطرح تساؤلاً عن ماهية شانكس حقاً، وهل هو قرصان جيد أم تابع لحكومة العالم.

سبب وجود شانكس في ماريجوا أنه يريد التحدث عن قرصان معين لم يتم ذكر اسمه، وهنالك ثلاثة قراصنة محتملين: لوفي، كايدو، قرصان جديد لم يُقدم إلينا بعد.

إن كان لوفي، فربما من أجل حمايته من ملك العالم، كون شانكس على الأغلب يعرف الحقيقة مثل دوفلامينغو، وذلك كونه كان جزءاً من طاقم ملك القراصنة الذين انتهت مغامرتهم بالعثور على كنز الون بيس، معرفة حقيقة القرن الضائع، وغيرها.

أما بالنسبة لكايدو فلا يوجد تفسيرات واضحة، إلا أنه يريد التخلص منه كونه أعلن الحرب منذ فترة قريبة.

هذا كل ما لدينا في هذا المقال، إن كان عندك آراء أخرى فيمكنك مشاركتها معنا من خلال صفحتنا على فيس بوك، أو في التعليقات أسفل المقال.

ون بيس - شانكس

 

 

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: