Classroom Of The Elite .. حيث مفهوم المدرسة بشكل مختلف

ملاحظة: يحتوي يحتوي حرق في الفقرة الثانية

جميعنا تعلمنا أن المدرسة هي مكان للدراسة والعلم، فمنها نبدأ أهم مراحل حياتنا، ومنها تنتهي، ولكن ماذا لو كانت المدرسة فكرة أخرى؟ هذا ما يحاول أنيمي Classroom of the Elite – فصل النخبة أن يقدمه للمشاهدين، فبالإضافة إلى ما ذُكر سابقاً عن صفات المدرسة، فهي يمكن أن تكون مكان تحضيري للحياة العملية، بنظام غريب مختلف عن أي نظام قد تعرفه عن المدرسة.

 

فكرة الأنيمي

مدرسة طوكيو ميتروبوليتان المتقدمة مدرسة داخلية لا يوجد احتكاك بينها وبين العالم الخارجي، تحتوي على جميع ما قد يحتاجه الطلبة من متاجر، مسابح، ملاعب، صالات سينما ومكتبات، أي أنها بمعنى آخر تُشجع على استقلالية الطالب من أجل أن يعتاد على الحياة الخارجية في المستقبل بدون أي صعوبات، فالطالب يمكنه فعل ما يشاء، بالتغيب عن الفصل، أو حتى الحضور وعدم الانتباه للمعلم وفعل ما يشاء أثناء الفصل.

يوجد لكل سنة في المدرسة أربعة فصول رئيسة: A – B – C – D يتم فرز الطلاب فيها بناءاً على امتحانات تقدمهم للمدرسة، فالطلاب المتفوقين يفرزون في الفصل A، والأقل تفوقاً في الفصل B و هكذا حتى الفصل D.

تتعامل المدرسة بنظام النقاط، حيث كل نقطة تُعادل 1 ين، ويتم شراء كل شيء في المدرسة بالنقاط، بقاعدة رئيسية: “لا يوجد شيء لا يمكن شراءه في المدرسة”، تبدأ حياة الطلاب في المدرسة بـ مئة ألف نقطة، أي أن كل طالب يتحصل على 100 ألف ين بشكل نقاط يستطيع بها شراء ما يشاء، سواء أجهزة الكترونية، ألعاب، أدواته الخاصة، طعامه اليومي، كل شيء متواجد في الحياة الخارجية توفره المدرسة من مستلزمات.

تتناول القصة بشكل رئيسي الفصل D، وهو أضعف فصل دراسياً بين الفصول الأربعة جميعاً، اعتماداً على ما ذُكر سابقاً، كل شهر يتم تعيين نقاطاً جديدة لكل فصل، ولكن هنالك معايير هذه المرة، فأداء الصف دراسياً في الفصل والامتحانات يعكس قيمة النقاط التي سوف يكسبها، في حالة الفصل D، حصل الفصل على 0 نقاط بسبب إهماله طوال شهر كامل، فبشكل عام، على مستوى الحصص لم يكن يعير اهتماماً للمعلمة، و الحضور كان متدنياً أيضاً، بدون ذكر سوء علامات الامتحانات التي كانت تُجرى لهم، حتى لو كان هنالك بضعة طلاب بدرجات عالية، فهذا لن يشفع لهم، فالفصل هنا كله يخضع لنفس التقييم، أي أن علاقة الفصل الواحد يجب أن تكون تعاونية بحتة، أو سيهلكون.

 

شخصية البطل

تُعتبر شخصية البطل Ayanokouji Kiyotaka – أيانوكوجي كيوتاكا في هذا الأنيمي أحد أبرز النقاط التي يجب مناقشتها عند ذكر الأنيمي، فـ على غير المعتاد، البطل هنا جدي، نادراً ما يمزح، ذو أعصاب باردة، لا يتوتر أو يرتبك في أي موقف يدعو لذلك، ما يرفع من مستوى القصة هو غموض البطل حتى الآن، فـ على الرغم من نهاية الموسم الأول بـ 12 حلقة، إلا أننا لم نعرف عن ماضي أيانوكوجي إلا القليل، والأرجح أنه كان فأر تجارب في مكان ما بحسب ما ظهر لنا، حيث كان هو الوحيد من تبقى على قيد الحياة بين الأطفال جميعاً.

من ناحية أخرى، الأحداث والنهاية تدفع للتساؤل عن هدف أيانوكوجي الحقيقي، وعن نفسه الحقيقية، هل هو شرير حقاً كما ظهر في الحلقة الأخيرة؟ هل هو ينظر إلى الآخرين كأدوات لتحقيق ما يريده؟ أم أنه يضحك على نفسه فقط؟
في الحقيقة هو متناقض، ففي آخر الحلقة الثانية لم يتردد بمساعدة هوريكيتا عندما كانت على وشك أن تُضرب من أخيها، وفي الحلقة السادسة لم يتوانى عن إنقاذ ساكورا عندما كانت تتعرض للتحرش، ولكن على النقيض، ردود فعله الباردة للمواقف الخطيرة هي أيضاً نقطة تصب في صالح ما قاله في نهاية الموسم.

في جميع الأحوال، سوف يتبين في المستقبل في حال تم إنتاج موسم ثاني أو أكثر.

أيانوكوجي

التقييم الإجمالي

 فكرة جديدة مختلفة يقدمها الأنيمي، جيدة جداً، مراعاة جميع التفاصيل بدون أي قفز أو تعجل في عرض الأحداث، غموض يجعل المتابع يطمح للمزيد والمزيد، الشخصيات كانوا على مستوى رائع جداً، فأكثر من شخصية يوجد وراءها ماضي خاص بها، أهداف جانبية مختلفة وعداوات بدأت تطفو على السطح، موسيقى تصويرية جيدة نسبياً، وبالتأكيد لم يتراخى الأستوديو في الجرافيك والصورة أبداً، ألوان متناسقة، أشكال جيدة جداً، وإظهار انطباعات الغضب والشر بشكل ممتاز، وهو شيء ليس بجديد على استوديو Lerche الذي عودنا سابقاً على إبداعاته من خلال أنيمي فصل الاغتيال – Ansatsu Kyoushitsu وبالتالي أعطيه تقييم 9/10.

Comments

comments

%d مدونون معجبون بهذه: